اخبار

غزواني يحدد دور السلطة التنفيذية في الحوار المرتقب بالتنظيم والتحكيم

الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواتي يحدد دور السلطة التنفيذية في الحوار المرتقب بالتنظيم والتحكيم ولا يجد غضاضة في تسميته بالحوار أو التشاور .

حدد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني دور السلطة التنفيذية في الحوار المرتقب بين الكتل السياسية بما سماه “التنظيم والتحكيم” .

وفي مقابلة أجرتها معه “لابينيون” الفرنسية أوضح غزواني أنه لا يجد غضاضة في تسميته بالتشاور أو الحوار ، مؤكدا أن الدلالات لا تهم على حد تعبيره ، وما يهم هو الاستجابة لمطالب الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني لمناقشة المسائل ذات الاهتمام العام حسب وصفه .

غزواني نفى وجود أي “توترات” حتى تتم تهدئتها ، مؤكدا أن التوجه ، هو تسهيل عمل العديد من الجهات الفاعلة في موريتاتيا ودعمها سواء في تحديد الموضوعات أأو طرح الاسئلة التي تستوجب في نظره تقديم إيجابات عليها .

وفي ما يخص مقترح “الحوار” أو “التشاور” المرتقب فقد أكد غزواني أنه نابع من جماعات سياسية أرادت إنشاء ما سماه إطارا للنقاش ، وأنه قبل الفكرة لما عرضتها عليه تلك الجماعات .

وكانت أحزاب سياسية معارضة قد دعت النظام إلى حوار وطني شامل تطرح فيه جميع القضايا من دون استثناء ، متهمة الرئيس غزواني ، بمحاولة تحييد بعض الموضوعات ، لكن الرئيس استدعى جميع تلك القوى السياسية وأبلغهم قبول الدعوة لكنه فضل أن يكون تشاورا وليس حوارا  ، قبل أن يعود في مقابلته الأخيرة مع “لابينيون” ويؤكد عدم اعتراضه على التسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى