اخبار

مقاتلات جزائرية ترافق أضخم قافلة تجارية نحو موريتانيا

الجيش الجزائري يصخر مقاتلات عسكرية لمرافقة قافلة تجارية جزائرية نحو موريتاتيا والسينغال

وكالة الأحرار الإخبارية #من_أجل_صحافة_جادة
صخر الجيش الجزائري مقاتلات عسكرية، من أجل مرافقة قافلة تجارية متوجهة إلى موريتاتيا والسينغال.

وتتألف القافلة من 28 شاحنة محملة بمختلف أنواع البضاعة، التي تصدرها الجزائر نحو دول غرب افريقيا مرورا بموريتاتيا.

وانطلقت القافلة منذ أمس الخميس، وسط تأكيدات من المسؤولين الجزائريين على  إصرار الجزائر على مواصلة تصدير منتجاتها نحو بلدان الغرب الإفرقي.

وكانت قافلة جزائرية تتأف من شاحنتين قد تم تدميرها بين الحدود الموريتانية ادصحراوية، وراح ضحيتها 3 جزائريين كانوا على متن القافلة.

وهي العملية التي اتهمت الجزائر جارتها المغربية بتنفيذها بواسطة طائرة مسيرة،. متوعدة بعدم مرور الحادثة من دون عقاب حسب ما جاء في بيان رئاسي جزائري شديد اللهجة.

وتأتي مرافقة المقاتلات الجزائرية للقافلة التجارية الجديدة، والأضخم من نوعها حسب المسؤولين الجزائريين، في ظل توترات غير مسبوقة  تشهدها المنطقة في السنوات الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى