اخبار

إجراء أول عملية لزراعة القوقعة في موريتانيا

إطباء بالمستشفى العسكري بكوري يجرون أول عملية لزرع القوقعة في موريتانيا

أعلن الجيش الموريتاني عن إجراء أول عملية جراحية لزراعة القوقعة في موريتاتيا

وفي منشور على صفحته على الفيسبوك أكد الجيش الموريتاني ان العملية جرت صباح اليوم الخميس في المستشفى العسكري.

العملية التي أجريت في قسم جراحة الأنف والاذن والحنجرة بالمستشفى العسكري تمت من طرف جراحة موريتاتيين حسب ما جاء في المنشور.

وتعتبر زراعة القوقعة عملية جراحية تتضمن زراعة جهاز طبي إلكتروني يساعد الصُّم وكل من يعاني من صعوبة شديدة في السمع عن طريق تحفيز العصب السّمعي بشكل مباشر،

وفي ما يلي تفاصيل أوفى في نص منشور الجيش على الفيس بوك :

“شهد المستشفى العسكري بنواكشوط صباح اليوم، انطلاق أول عملية جراحية لزراعة القوقعة، بقسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة، ويجري هذه العمليات جراحون موريتانيون رفقة طاقم فني مختص.

وتعتبر زراعة القوقعة عملية جراحية تتضمن زراعة جهاز طبي إلكتروني يساعد الصُّم وكل من يعاني من صعوبة شديدة في السمع عن طريق تحفيز العصب السّمعي بشكل مباشر، ويقوم الجهاز الإلكتروني بجمع الموجات الصوتية ونقلها لجهاز مستقبِل تتم زراعته تحت الجلد وراء الأذن، الذي بدوره يقوم بإرسال الإشارات الصوتية إلى أقطاب كهربائية مزروعة في قوقعة الأذن الداخلية.
وتقوم هذه الإشارات بتحفيز العصب السمعي الذي ينقل الإشارات إلى الدماغ وتتم ترجمتها إلى أصوات مسموعة.
وتستهدف هذه العملية الجراحية الأطفال والمسنين الصم الذين تعرضوا للصمم.
وتعتبرهذه العملية الجراحية هي الأولى من نوعها في البلد، وهو ماسيشكل إضافة نوعية للمستشفي العسكري”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى